كرموس: التوافق بين مجلس الدولة والنواب فيما يتعلق بالمسار الدستوري ليس حقيقي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر الوطني العام منذ عام 2012 عادل كرموس الموالي لتركيا أنه من الظلم وضع جميع الأجسام السياسية في سلة واحدة، مشيرًا إلى أن مجلس الدولة الاستشاري لم يكن معرقلًا في يوم من الأيام، بل سعى في الكثير من المواقف للتنازل من أجل وحدة الوطن والاستقرار السياسي.

كرموس قال خلال تغطية خاصة على قناة “فبراير” أمس الثلاثاء تابعتها صحيفة المرصد: إن التوافق بين مجلس الدولة والنواب فيما يتعلق بالمسار الدستوري ليس حقيقيًا؛ لأن من حضر عن مجلس النواب لا يمثله بالكامل، بل يمثلون “نواب طبرق” فقط، ومع ذلك مجلس الدولة تعامل مع هذا الأمر، بحسب تعبيره.

وأضاف: “صحيح أن هذه الأجسام اكتملت مدتها ومنتهية، لكن يجب إنصاف من كان له دور إيجابي، للأسف الصراع السياسي الليبي هو سبب الأزمة، قطعًا ودون شك كان سببًا في الحروب التي حصلت في شرق البلاد وغربها والاعتداء على العاصمة، ومع ذلك هناك دور إيجابي لمجلس الدولة وسلبي لبعض الأجسام الأخرى”.

كما استطرد حديثه قائلًا: “نحن أمام انفراج سياسي والبعثة عن طريق اللجنة الاستشارية توصلت لخيار تم التصويت عليه والتوافق بنسبة 73%، لكن أتوقع أن يتوقف المسار ويتم عرقلته من قبل بعض الدول، خاصة عند التطرق لاختيار الأسماء، إذا لم يحصل توافق على الأسماء التي ستدعمها الدول المتداخلة في الشأن الليبي ربما نصل لجمود في موقف المجتمع الدولي وعدم تأييد للمخرجات”.

وفيما يتعلق بالبيان الصادر عن اللجنة الدستورية في الغردقة علق قائلًا: “يجب أن نرجع لمجلس النواب وسبق أن أقر مجلس الدولة الاستفتاء وفقًا للهيكلية التي وضعها الاتفاق السياسي، لكن تقسيم البلاد لثلاث دوائر أعطى شعورًا لدى المعرقلين بأن الاستفتاء على الدستور سيمر بهذه الطريقة وعدل القانون بأن المواطن عندما يصوت بـ لا يحدد المادة التي يرغب في تعديلها وهذا أصبح عليه جدل كبير، أعتقد أنه في العموم مشروع الدستور ممتاز”، بحسب قوله.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0