زبيدة: لا يمكن القبول بمشروع الدستور المفصل على مقاس الإخوان تحت أي ظرف – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال أستاذ القانون الدولي الليبي محمد زبيدة إن المبعوثة الأممية بالإنابة إلى ليبيا ستيفاني وليامز لن تترك العمل في البعثة إلا بعد تشكيل الحكومة، لافتًا النظر إلى السيناريو الذي شُكّلت على إثره حكومة الوفاق قبل مغادرة المبعوث السابق ليون مهامه.

زبيدة وفي تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية أمس الخميس حذّر من تشكيل مجلس رئاسي جديد وحكومة بالآلية التي تؤسّس لصراع بين الأقاليم الثلاثة.

وطالب بضرورة نزع سلاح المليشيات من أجل استقرار الوضع، وإخراج المرتزقة، بما ييسر وجودة سلطة مركزية واحدة قادرة على إدارة الدولة بشكل قوي دون المحاصصة الحاصلة.

وفيما يتعلق بمسألة الاستفتاء على الدستور، رأى زبيدة أن الأزمة ليست في النصوص الدستورية، وأنها لا تمنع الصراعات، في حين أن مشروع الدستور الموجود حاليًا يؤسّس لدولة على مقاس جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا.

زبيدة شدد على أن جميع المواد التي تضمنها المشروع تؤسس لدولة تتماشى مع الجماعات الدينية، وأنه لا يمكن القبول به تحت أي ظرف، في حين أنه يمكن العمل من خلال إعلان دستوري حتى وجود سلطة موحدة في البلاد.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0