الجيش يستعد لخوض المعركة الفاصلة ضد تحالف ” التمرد والإرهاب ” فى الجنوب – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكدت مصادر متطابقة دخول وحدات من القوات المسلحة مساء اليوم الإثنين إلى قاعدة تمنهنت الجوية استعداداً لمعركة تحرير الجنوب من العصابات التشادية المتمردة التي تحتل أجزاءً من الأراضي الليبية.

وقالت صحيفة العنوان الليبية الألكترونية أن طلائع من القوات المسلحة الليبية قد دخلت بالفعل إلى أحياء فى نطاق مدينة سبها لتحريرها من العصابات التشادية المتمردة وبقايا تنظيمي داعش والقاعدة المتحالفين أيضاً مع التنظيمات الأجنبية المتمردة .

وشهدت مواقع المعارضة التشادية داخل وخارج الأراضي الليبية قصفاً جوياً مكثفاً فيما إشتبكت قوات الجيش مع عصابات المتمردين خلال الـ 48 ساعة فى بعض المناطق الحدودية .

ونهاية الشهر الماضي ، طالب مسعود جدي آمر الكتيبة 166 مشاة ، آمر المنطقة العسكرية سبها اللواء مبروك الغزوي بدعم كتيبته التي كانت تسيطر على قاعدة تمنهت ، مقراً فى كتابه للأخير بأنه قد إنسحب منها طوعاً فى السابق بسب شح المرتبات والموارد .

وتؤكد مصادر دبلوماسية مطلعة وجود تنسيق رفيع بين قيادة الجيش الليبي ودول الطوق لضمان عدم تسلل أي عناصر هاربة من أرض المعركة فى الإتجاهين فيما باشرت قوات من داخلية الوفاق والمؤقتة التنسيق بينهما فى المناطق الرابطة بين الجنوب والشمال الليبي .

وفى الأثناء ، زار المبعوث الأممي غسان سلامة يوم الأحد مدينة سبها للمرة الأولى منذ إستلامه مهامه ورغم أن الجلسة مع مكونات الجنوب كانت مغلقة وغير منقولة على الهواء ، إلا أن الحاضرين أكدوا لسلامة على ثلاثة مرتكزات : دعمهم الجيش فى تطهير مناطقهم من الجريمة والعصابات الأجنبية والتسريع بالإنتخابات وحل المشكل الإقتصادي .

وتشير كل المؤشرات إلى أن مناطق الجنوب مُقبلة على معركة حامية الوطيس قد تكون هي الفاصلة ضد فلول العصابات الأجنبية المعارضة بمختلف مسمياتها إضافة لتنظيمي داعش والقاعدة .

 

المرصد – متابعات