بالفيديو | اللواء بوخمادة لـ الجماعات الإرهابية: لن تعودوا إلى بنغازي وسنواجهكم أينما كنتم – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال آمر القوات الخاصة الصاعقة اللواء ونيس بوخمادة إنه كان على رأس مجموعة القوات الخاصة التي شاركت في إجراءات الدفن لجثمان اللواء خليفة المسماري بمقبرة الهواري في مدينة بنغازي.

اللواء بوخمادة أكد في تصريح لقناة “العربية الحدث” اليوم الجمعة وجود حراسات أثناء الجنازة ، لافتاً إلى أن الأمور التي تتعلق بالجانب العسكري كانت متوفرة أما الجونب الأمنية فهي تخص جهات أخرى تتولى هذه الأمور، على حد قوله.

وأضاف:” بعد إجراءات الدفن حصل إنفجار خلفي كان مرعب وكبير جداً، فإنفجرت سيارة وبدأت قطعها بالتناثر وأصيب بعض الناس ، قوات الأمن أخرجتني من المنطقة وتم إبلاغي فيما بعد أن هناك ضحايا وجرحى من العسكريين والمدنيين”.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية من إستخبارات عسكرية والأمن الداخلي والخارجي تحركت إلى موقع الحادث وبدأت بممارسة عملها ، مبيناً أنه كلف معاون آمر القوات الخاصة بالتواجد بموقع الحادث إلى حين وصول سيارات الإسعاف والمطافي.

وتابع قائلاً :” تم إطفاء النيران التي إشتعلت بالمقبرة، وكان هناك 3 سيارات تابعة للقوات الخاصة ، وإحترقت 9 سيارات مدنية ، ولدينا شهيدين وعدد من الجرحى، أما المدنيين فهناك شهيدين وتجاوز عدد الجرحى أكثر من 22 شخص”.

وأوضح أن العمليات الإنتحارية والتفجيرية بصماتها معروفة حيث عانى الليبيين منذ أكثر من 5 سنوات من مشكلة التفجيرات والمفخخات ، مؤكداً أنه وبعد السيطرة على مدينة بنغازي وتحريرها بالكامل لم يعد هناك أي تفجيرات أومفخخات.

وتوقع اللواء بوخمادة وجود خرق وعناصر لخلايا نائمة ، مشيراً إلى أن الدليل على ذلك تصريحات تنظيم الدولة الإسلامية داعش التي قال فيها أنه سيوجه ضربات ضد القوات المسلحة.

ووصف التفجير الإرهابي الذي إستهدف مقبرة الهوراي بـ”العمل الخسيس” ، مضيفاً بأن هذه الأعمال لا يقوم بها الرجال وأن هذه العمليات لا تخيفهم ولا يخافون من الموت وأنهم قارعوا الإرهاب بمدينة بنغازي وجهاً لوجه في المحاور.

وقال :”حذرناهم في المحاور أننا موجودين وإنه في حال الإستمرار في هذه الحركات الخسيسية والظلامية بأنهم لن يتركوهم وأما بشأن بنغازي فلن تدخلوها ختى ولو وقفتم على رؤوسكم ، وليس لكم مكان في ليبيا ، أما أصحاب الرايات السود يا من ترتدون الأقنعة وتقومون بعمليات التفجير إن كنتم رجال اخرجوا في بنغازي وقولوا أنكم موجودين فسنواجهكم ، نحن لا زلنا موجودين في بنغازي ولا نخاف منكم ولا نحسب لكم حساب، نحن مستعدين للمواجهة وفي أي يوم من الأيام طلبناها منكم لنتقابل بالشارع لكن هذه الحركات ليست حركات رجال”.

وإختتم اللواء بوخمادة حديثه بالقول :” وأنا شخصيا أقول لك لم أغرس رأسي في التراب وواجهتكم في وسط المحاور وقلت لكم أنني قادم لكم وفعلاً جئتكم ، أوجه كلامي هذا للتنظيمات الإرهابية والظلامية الذين يسعون للخراب ولا يرغبون بأن تقوم لليبيا قائمة ولا يرغبون بالدولة ، ونحن لا نخاف منكم وموجودون على الأرض وسنواجهكم أينما كنتم “.