برلماني مصري: ما يقوم به أردوغان هو غزو واحتلال واضح لليبيا ولابد من محاكمته كمجرم حرب – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – ثمن عضو مجلس النواب المصري ورئيس مركز دراسات الشرق الاوسط بباريس عبد الرحيم علي الموقف الفرنسي والإيطالي بشأن ملف تهريب السلاح إلى ليبيا من خلال رفض وزيري الدفاع الفرنسي والإيطالي تهريب السلاح لليبيا مشددين على ضرورة إطلاق عملية برلين للسلام في ليبيا وتأكيدهما أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في ليبيا.

علي قال في بيان له وفقاً لصحيفة” اليوم السابع” المصرية إن النظام التركي الارهابي ممثلاً في “السلطان المهووس” رجب  طيب أردوغان يسعى لتحويل ليبيا لساحة حرب، مطالباً المجتمع الدولي بالتدخل السريع لوقف الغزو والعدوان التركي السافر في ليبيا.

وأكد على أن ما يحدث من تركيا داخل ليبيا يعد تدخلاً غير مقبول في الشأن الداخلي الليبي، متسائلاً:” ماذا تنتظر الأمم المتحدة ومجلس الأمن بعد العمليات الارهابية والاجرامية التى يقوم بها النظام التركي وإعلانه جهاراً نهاراً امام العالم كله بأنه سوف يستولى على النفط الليبي ومقدرات الشعب الليبي”.

كما اعتبر أن ما يقوم به أردوغان هو غزو واحتلال واضح لليبيا ولابد من محاكمته كمجرم حرب أمام المحكمة الجنائية الدولية على ما ارتكبه من عمليات ارهابية خطيرة داخل ليبيا.

وناشد في الختام القوى السياسية الشرعية داخل ليبيا والشعب الليبي بالوقوف صفاً واحداً خلف الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر لمواجهة العدوان والغزو التركي لليبيا للسطو على النفط الليبي ومقدرات وثروات الشعب، مؤكداً أن جميع محاولات رجب طيب اردوغان ستبوء بالفشل.