عقوب يؤكد ضرورة تأهب واستعداد المستشفيات الخاصة لاستقبال الحالات المصابة بكورونا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – بحث وزير الصحة بالحكومة الليبية سعد عقوب خلال اجتماع موسع عقده مع رئيسة اللجنة الاستشارية الطبية فتحية العريبي بحضور رئيس جهاز الامداد الطبي وجهاز الاسعاف والطوارئ ومديري المستشفيات والمراكز التخصصية التي دخلت على خط مواجهة فيروس كورونا ضمن خطط وزارة الصحة وقرارات اللجنة العليا والاستشارية لمكافحة وباء كورونا بإطار متابعة سير العمل لتقديم كافة الخدمات الطبية، لمصابي فيروس كورونا وفق الإجراءات اللازمة لمواجهته.

الاجتماع تضمن وفقاً للمكتب الإعلامي التابع للوزارة مناقشة الإجراءات التي حددتها وزارة الصحة المخصصة لعلاج المشتبه اصابتها بكورونا ويعانون من أمراض أخرى مثل الاورام والكلي والتي يحدد عددها تناسبياً مع طاقة المستشفى الاستيعابية ومعدل تدفق الحالات على استقبال المستشفى بالإضافة لضرورة متابعة تعريف الحالة المصابة بكورونا الصادر عن وزارة الصحة وتحديثاتها مع عزل الحالات المشتبه فيها طبقاً لتعريف الحالة داخل العزل‪.

وتطرق الاجتماع إلى آخر الإجراءات المتخذة والتنسيق المستمر مع جهاز الإسعاف والطوارئ في كيفية نقل الحالات المشتبه بها.

وشملت الإجراءات وضع آليه واضحة لمراكز العزل السريري الطبي وتكليف مدير إدارة المستشفيات بوزارة الصحة لتنسيق العمل والتواصل مع مديري المستشفيات والمراكز التخصصية ومعامل التحاليل كوفيد – 19 المخصصة لمجابهة فيروس كورونا لإجراء اختبار الكشف عن فيروس كورونا مع تسليم استمارة الترصد الخاصة بالحالة مستكملة البيانات‪. وفى حالة

وشدد وزير الصحة في تعليماته على ضرورة التأهب والاستعداد لاستقبال الحالات المشتبه بها والمؤكدة المصابة بفيروس كورونا وعدم نقلها حفاظاً على الصحة العامة وعدم انتشار الوباء.

كما دعا كافة البلديات الليبية واللجان الاستشارية الطبية الى ضرورة التقيّد وتطبيق إجراءات عزل المدن وعدم التنقل والنزوح إلى المدن المجاورة بأي صورة كانت إلا في الحالات الطارئة الى حين انحسار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية مما يساهم في تقليل عدد الإصابات والوفيات اليومية‪..

واكد وزير الصحة بأن اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا تواصل رفع استعداداتها بجميع البلديات ومتابعة الموقف أولا بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد” واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

وفي السياق ذاته اطلع وزير الصحة على الإجراءات الفنية المتابعة من قبل فرق الرصد والتقصي والاستجابة السريعة في تشخيص الحالات المشتبه في اصابتها وعزلها وعلاجها الى جانب الرقابة على الأدوية وتطبيق معايير السلامة المهنية وسير العمل في إجراء الفحوص والكشف المبكر عن وباء كورونا.

كما ثمن وزير الصحة الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة الليبية والقيادة العامة للقوات المسلحة وخطوات وزارة الداخلية للتعامل والتعاون المشترك مع وزارة الصحة في مجابهة فيروس كورونا وذلك بتشكيل خطة أمنية ترافق خطة العمل بمكاتب المراقبة الصحية الدولية بالمنافذ والتعاون المستمر مع شبكة فرق الرصد والتقصي والاستجابة السريعة وغرفة عمليات طورائ بالبلديات للعمل المشترك في تقليل انتشار فيروس كورونا.