الفريق الناظوري يكشف عن قيمة الأموال التي صرفتها لجنة مجابهة فيروس كورونا في بنغازي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس الأركان العامّة ورئيس اللجنة العليا لمكافحة كورونا عبدالرزاق الناظوري إنّ اللجنة قامت بالمهامّ المطلوبة منها منذ بداية أزمة كورونا، بالرغم من قلّة الإمكانيّات، لكن بالمقابل المواطن لم يقم بتطبيق الإجراءات الإحترازيّة المطلوبة منه ولم يلتزم بالتباعد الإجتماعي.

الناظوري أضاف خلال مداخلة هاتفيّة عبر برنامج ” الحدث” الذي يذاع على قناة “ليبيا الحدث” أمس الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد: أن اللجنة الاستشاريّة ووزير الصحة يبذلون مجهودات مضنية جدًا في كل المدن الليبيّة ورئيس الحكومة يقدم ما عليه، ليأتي بعدها الشعب منتقدًا ومتسائلًا: أين ذهبت الميزانية المخصّصة للأزمة؟”.

وأردف :”ليطمئن الشعب الليبي، لن نأخذ شيئًا من الميزانية، نحن قمنا بتشكيل لجنة برئاسة وكيل النيابة للتحقيق في كل ما تصرّفت به اللجنة والشركات الليبية التي قامت بجلب الأدوية والمعدات، هناك أخطاء قامت بها بعض الشركات وحاولت أن تتلاعب معنا لكننا كنّا بالمرصاد”.

وتابع: “ما يتم تداوله من قبل أشخاص لديهم أهداف سياسيّة حول صرف 300 مليون أمر غير حقيقي، تم صرف 30 مليون فقط بشان مواجهة كورونا، هناك شبكات من الخارج والداخل و شبكات منتمية لعدّة قواعد و أحزاب تدعي الوطنيّة، بلإضافة لجماعة الإخوان، جميعهم يعملون بكل قوّة في هذا المجال لتشكيك الشعب الليبي بنفسه وقيادته ومسؤوليه”.

كما أعرب عن أسفه إزاء فتح قاعات الأفراح من قبل مالكيها، مؤكدًا على أنّ أيّ شخص سيقوم بفتح قاعة الأفراح سيتم محاسبته، ومن يشكّك بوجود كورونا سيعتبر من الطابور الخامس و خائنًا لبلاده، وفقًاً لتعبيره .

ودعا الناظوري المواطنين إلى مقاومة الوباء وإدراك أنّ ما يواجههم عبارة عن مرض كبير انتشاره واسع في العالم أجمع، مشددًا على أن اللجنة ستفرض إجراءاتٍ صارمة خلال الأيام القادمة وبشكل تدريجي ممكن أن تصل إلى لحظر النهائي في حال استمرار تسجيل الإصابات.