معيتيق: رفع القوة القاهرة عن حقل الشرارة جاء ترجمة لمخرجات الاتفاق الاقتصادي الذي أبرم مؤخّرًا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا –  ثمّن عضو المجلس الرئاسي عن مدينة مصراتة أحمد معيتيق في بيان له أمس الأحد إعلان المؤسّسة الوطنية للنفط رفع القوة القاهرة عن حقل الشرارة النفطي، الذي يمثّل أحد ركائز المؤسّسة بإنتاج يومي يقدّر بأكثر من 300الف برميل يوميًا.

معيتيق أشار في البيان الذي اطّلعت المرصد على نسخة منه إلى أنّ رفع القوة القاهرة عن حقل الشرارة سيساهم في عودة الإنتاج الى المعدلات السابقة، للحدِّ من تدنّي أسعار الدينار والارتفاع المستمر لأسعار السلع الأساسية.

وأكّد أنّ رفع القوة القاهرة عن حقل الشرارة النفطي يشكّل خطوة مهمة في سبيل رفع القوة القاهرة عن باقي الحقول النفطية، وعودة الإنتاج والتصدير إلى مستوياته السابقة قبل الإغلاقات التي وصفها بـ”غير القانونية”.

ونوّه إلى أنّ فتح النفط وتصديره من المقوّمات الأساسية للدول ولعودة الحياة إلى طبيعتها، جاء ترجمة لمخرجات الاتفاق الاقتصادي الذي أبرم مؤخّرًا، معتقدًا أنه سيمهّد الطريق لحوارات سياسية أكثر واقعية تلامس معاناة المواطن وتحفظ كيان الوطن وتنهي مبرّرات الاحتراب لتستأنف مشاريع التنمية ويتحقّق الوئام والسلم الأهلي.

وثمّن خطوة رفع القوة القاهرة عن حقل الشرارة النفطي والتي تحتّم الاستمرار في جهود المصالحة الوطنية، والعمل بكل قوّة وإصرار على رأب الصدع بين أبناء الشعب الواحد، وإنهاء الصراع المسلّح.

وأضاف: “الداعم الأساسي لنجاح واستمرار فتح تصدير النفط هو الشعب الليبي بكلِّ مكوناته وذلك يتحقق بأن يدافع عن حقوقه عبر مسارات واضحة تضمن الحقوق والواجبات، وترسّخ مبدأ المشاركة الإيجابية في خلق تيار وطني يرفع المعاناة عن الشعب والوطن، وأن يكون صمام أمان يحمي هذه المنشآت”.

عضو المجلس الرئاسي دعا القوى الوطنية كافّة إلى تكثيف جهودها وتوجيه اهتماماتها إلى مشاغل واهتمامات المواطن الذي يعاني ضنك العيش، في ظل الصعوبات الاقتصادية والمالية والمعاناة اليومية لضمان الحياة الكريمة.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0