عقيل: التنوع الهائل لدى الأطراف السياسية الليبية سيسهّل على المجتمع الدولي تفكيك الدولة – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال رئيس حزب الائتلاف الجمهوري والمحلّل السياسي عز الدين عقيل إنّ الأطراف السياسية المحسوبة على نظام القذافي باتت اليوم فئة مشتّتة، البعض منهم يعمل مع حكومة فائز السراج، والبعض الآخر مع قائد الجيش خليفة حفتر، وبينهم من يقول إنه مع سيف الإسلام.

عقيل لفت خلال تصريح لموقع “إرم نيوز” إلى أنّ من الأطراف السياسية المحسوبة على نظام القذافي يحاولون الاندماج مع الواقع ومع الحلول المطروحة دون اعتبار للفروق النظرية مع بقية المكوّنات السياسية.

وأضاف: “رموز نظام القذافي عمليًا موزّعون على مختلف الأطراف، ومنهم من انقلب على نظام الحكم مثل عبد الرحمن شلقم وحافظ قدور أو الجهيمي الذي عمل وزيرًا لعقود في مختلف حكومات القذافي، وهناك مجموعة موجودة كقناصل وسفراء، في حين أنَّ الجماعة التي لم تحصل على شيء من السلطة مقسّمة ومشتّتة”.

كما استطرد قائلًا: “هناك اليوم مجموعة أحمد قذاف الدم ومجموعة مصطفى الزايدي ومجموعة سيف الإسلام القذافي، وهي بحد ذاتها مقسّمة ولا أعتقد أنّ الموضوع له أهمية في حل الأزمة الليبية، بل إنّ المجتمع الدولي يراهن على هذا التنوع الهائل الذي يسهّل تفكيك الدولة الليبية”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0