بعد فشله في السيطرة على منابع النفط.. أردوغان: الانقلابيون والقوى الإمبريالية الغربية نهبوا ثروات ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنّ العالم الإسلامي يمر بأيام حافلة بالصعوبات والاختبارات المؤلمة، معربًا عن قلقه من الحال الذي وصل إليه المسلمون.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال حفل افتتاح أسبوع المولد النبوي الشريف، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة وفقًا لوكالة “الأناضول” التركية.

وأردف: “نحن في خضم فترة يُمارس في كل يوم وكل لحظة فيها الظلم والإرهاب والتعذيب، والكثير من الأفعال التي يحرمها ديننا ونبينا” دون أن يشير إلى إرسال بلاده لأكثر من 16 ألف مرتزق من سوريا وبلدان عربية بينهم مقاتلون سابقون في تنظيمي داعش والقاعدة إلى ليبيا ومن بعدها أذربيجان ورفضه لإتفاق وقف إطلاق النار 5+5 الموقع في جنيف الذي يفرض على مسلحيه الأتراك مغادرة ليبيا خلال 3 أشهر.

وحول صدور دعوات في فرنسا إلى مقاطعة المنتجات التركية، قال أردوغان: “أوجه نداءً إلى شعبي وأقول: لا تشتروا المنتجات الفرنسية أبدًا”.

وإدعى أردوغان الذي يعتبر ليبيا إرث للدولة العثمانية وتركيا بأن من وصفهم بـ”الانقلابيين في ليبيا” (القوات المسلحة الليبية) وما وصفها بـ”القوى الإمبريالية الغربية” نهبوا الثروات الباطنية للبلاد، موضّحًا أن البلاد الإسلامية التي كانت على مر العصور مرتبطة في الأذهان بالسلام والعلم والحكمة باتت اليوم تتعالى منها إلى السماء صرخات الأمهات وأنين الأطفال، وتتصاعد فيها أعمدة الدخان من المساجد التي تحولت إلى أنقاض نتيجة القصف، بدلًا من أصوات الأذان. حسب قوله.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0