كاهي: الجزائر ما تزال تحتفظ بمبادرتها في الشأن الليبي كحل أخير في حال فشل كل المبادرات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر أستاذ العلاقات الدولية الباحث في الشؤون الأفريقية مبروك كاهي أن دور الجزائر حاضر من خلال دعم جلسات الحوار التونسية التي أعلنت عنها الرئاسة والخارجية، ثم إن الأزمة الليبية لم تعد إقليمية بل دولية، وعليه فحلها يكون دوليًا وليس من جانب واحد.

كاهي أضاف بحسب صحيفة “اندبندنت عربية”: “لا يمكن نكران الجهد الذي تقوم به مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة إلى ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، بعد تمكنها من جمع الفرقاء العسكريين الليبيين في غدامس وسرت”.

وأشار إلى أن الجزائر آثرت الصمت عن المبادرة المغربية ورفضت المصرية ودعمت التونسية، وما تزال تحتفظ بمبادرتها كحل أخير، في حال فشل كل المبادرات.

وكشف كاهي أنه “لا يمكن استبعاد الجزائر، خصوصًا أن حكومة الوفاق تستشيرها، كما أن وجهة نظر الجزائر متطابقة مع وجهة النظر التونسية والإيطالية والتركية، فيما أصيب الطرف الثاني بالارتباك بعد خسارة دونالد ترمب الانتخابات الرئاسية الأميركية، فقد بدأت عملية إعادة الحسابات تماشيًا مع متطلبات المرحلة الجديدة، وهو ما يظهر جليًا مع خطة ويليامز”.

كما أكد أنه على الجزائر التفكير في المستقبل مع اقتراب حل الأزمة، وذلك من دون ممارسة رد الفعل وإنما بناء تصور للعلاقات الثنائية.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0