البكوش : وليامز تريد تغيير قواعد اللعبة لإتمام صفقة عقيلة وباشاآغا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر المستشار السابق في مجلس الدولة الاستشاري صلاح البكوش أن تحركات مجلس النواب الأخيرة واجتماعه في طنجة أصبحت حالة عامة، وهي خلافات بين أطراف معينة وخلافات أخرى داخل نفس المجموعات.

البكوش قال خلال مداخلة عبر برنامج “آخر النهار” الذي يذاع على قناة “فبراير” أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد: إن مجلسي النواب والدولة يتفقان في محاولة للحفاظ على الذات ضد من يعتبرونه تهديدًا من المجموعات الأخرى المنخرطة في الحوار السياسي في تونس؛ لذلك اجتمع المجلسان في تونس مع هيئة صياغة الدستور وأصدرا بيانًا مشتركًا مع أنهما في الخمس سنوات الماضية لم يتعاملا معها.

وأشار إلى أن هناك خلافًا داخليًا بمجلس النواب؛ نتيجة وجود مجموعة ترغب بإقصاء عقيلة صالح وأخرى لا تريد إلا أن يضمن منصب رئيس المجلس الرئاسي، بحسب قوله.

كما أضاف: “التهديدات ليست مستغربة لأعضاء مجلس النواب بل هو أمر معتاد في ليبيا. مجلس النواب كان نائمًا خلال الخمس سنوات الماضية والآن يريد الاستمرار في السلطة،  في بيانه في طنجة ليس هناك أي شيء يتعلق بمصلحة الوطن، بل التركيز على أنه موجود؛ ولذلك عقيلة صالح لم يعترض على اجتماعات بوزنيقة لمجلس النواب والدولة لأن هناك صفقة تمت”.

وزعم أن عقيلة صالح لا يرغب باجتماع المجلس كاملًا، لأن ذلك سيقود لإقالته من المجلس قبل أن يضمن رئاسة المجلس الرئاسي، معتقدًا أن العمل الوطني الوحيد الذي قد يشفع لهم فيما بعد هو الإعلان أن مهمتهم الخروج من المشهد والسماح للشعب الليبي بانتخاب دماء جديدة، وفقًا لتعبيره.

البكوش أفاد أن هدف مجلسي النواب والدولة هو التحكم في العملية السياسية والبقاء على رأس فترة انتقالية أخرى، متحججين بالاتفاق السياسي.

وأردف: ” البعثة تحاول طبخ صفقة عبر الهاتف، عندما طرح اقتراح داخل ملتقى تونس يفيد بمنع أعضاء مجالس النواب والدولة والرئاسي من الدخول في أي سلطة تنفيذية جديدة تم رفض الاقتراح؛ لأنه لم يحصل على 75% من الأصوات، حاليًا وليامز تريد تغيير قواعد اللعبة ليستفيد منها مجلسا النواب والدولة ولإتمام صفقة عقيلة وباشاآغا”.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0