النمروش يصف استهداف عناصر القاعدة في أوباري بالعمل الإجرامي ويصرح: سننسحب من اتفاق 5+5 – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا –  حذر صلاح النمروش وزير دفاع الوفاق الموالي لتركيا الأمم المتحدة والدول الداعمة للسلام والحوار في ليبيا من انسحابهم من الاتفاق العسكري “5+5” واتفاق وقف إطلاق النار إن أقدم “حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) على أي عمل عسكري.

النمروش وفي تصريحات نشرها المكتب الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابعة للرئاسي إستغرب صمت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا والمجتمع الدولي الداعي والداعم للسلام في ليبيا على تحركات من وصفهم بـ”ميليشيات حفتر” (القوات المسلحة الليبية)، وتهديدها اتفاق وقف إطلاق النار في الجنوب حسب زعمه.

وتساءل: “هل كانت البعثة الأممية المنسقة للحوار الليبي ستكتفي بالمراقبة والصمت في حال صدر تصريح فقط من أي من أعضاء أو مسؤولي حكومة الوفاق؟ ربما ستعتبر التصريح مهددًا للحوار ووقف إطلاق النار”.

وإدعى قائلاً :” ما فعلته ميليشيات حفتر أمس لم يكن الأول في اوباري، قد سبقه قبل أسبوع اقتحام عصابات حفتر لأحياء المدينة وهدم المنازل على رؤوس ساكنيها، وغيرها من الأعمال الإجرامية التي تضاف إلى سجل مجرم الحرب حفتر وجرائمه في  طرابلس وترهونة” على حد زعمه.

النمروش إختتم تصريحه بالقول: “نحذّر الأمم المتحدة والدول الداعمة للسلام والحوار في ليبيا إن لم تكبح مجرم الحرب وتوقف تهوّره، فسننسحب من اتفاق 5+5 العسكري، وسنعتبر اتفاق وقف إطلاق النار كأن لم يكن إن اقدم حفتر على أي عمل عسكري”.

يشار إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة قد نفذت عملية أمنية إستهدفت عناصر أجنبية تنتمى لتنظيم القاعدة في منطقة أوباري نتج عنها إعتقال 7 إرهابيين ومصادرة كميات كبيرة من الذخائر والأسلحة والمتفجرات وهو ما يصفه النمروش بالعمل الإجرامي.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0