بعد العقوبات الأمريكية.. أردوغان: تركيا لا تسعى للتوتر أو الصراع سواء مع جيرانها أو أي دولة أخرى – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن أنقرة تتطلّع إلى قيام واشنطن بمساندتها في كفاحها ضد التنظيمات الإرهابية، بدلًا من فرض عقوبات عليها.

جاء ذلك في كلمة وفقًا لوكالة “الأناضول” التركية عقب ترؤسه اجتماعًا للحكومة في المجمع الرئاسي بأنقرة أمس الإثنين.

وأضاف أردوغان: “نتطلع من الولايات المتحدة حليفتنا في الناتو دعم كفاحنا ضد المنظمات الإرهابية والقوى التي لديها أطماع في منطقتنا، بدلًا من فرض العقوبات علينا”.

كما لفت إلى أن تركيا تنتظر من الاتحاد الأوروبي الوفاء بوعده الذي ماطل فيه لسنوات بخصوص العضوية الكاملة وليس فرض عقوبات عليها.

وأعرب الرئيس أردوغان عن أسفه لتصاعد لغة التهديد بفرض عقوبات على تركيا من قبل واشنطن والاتحاد الأوروبي واتخاذ خطوات بهذا الخصوص في الآونة الأخيرة.

وزعم أردوغان على أن تركيا لا تسعى إلى التوتر أو الصراع سواء مع جيرانها أو أي دولة أخرى في ظل استمرار ارساله للمرتزقة من سوريا الى ليبيا واذربيجان واستضافة بلاده لقنوات اعلامية تهاجم دول المنطقة وتدعم جماعة الاخوان .

وتابع مزاعمه قائلاً : “نضالنا من أجل إرساء السلام والازدهار والرخاء في منطقتنا والعالم، لكن هذا لا يعني أننا سنبقى صامتين حيال محاولات انتهاك حقوقنا وسيادتنا”.

كما أشار إلى أن تركيا تقوم بأعمال متعددة الأبعاد في هذا الإطار، في منطقة واسعة من ليبيا إلى شرقي المتوسط ومن سوريا إلى القوقاز. ​​​​​​​

واختتم حديثه بالادعاء أن تركيا تعمل من أجل إحلال العدل حيثما وجد ظلم وممارسات غير شرعية وتأتي هذه التصريحات في ظل دعمه لحكومة الوفاق غير المعتمدة من البرلمان المنتخب.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0