الغرياني يهاجم الحداد بعد حديثه عن ضرورة خروج كل المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر  مفتي المؤتمر العام المعزول من قبل مجلس النواب الصادق الغرياني أن كلمة رئيس أركان المجلس الرئاسي في ذكرى الاستقلال في الـ 24 ديسمبر كانت الأضعف، خاصة في ما وصفها بـ” مرحلة الجهاد” التي تمر بها البلاد حاليًا، حسب قوله.

الغرياني قال خلال استضاقته عبر برنامج “الإسلام والحياة” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة له أمس الأربعاء: “رئيس الأركان تجاهل في كلمته من جاهد وحارب، وتكلم بشكل عام وكأنه يتهرب من أن تلصق به تهمة تسمية شهداء بركان الغضب، وكان عليه أن يكفر عن ذلك ويخرج في بيانات أخرى ويعلن انضمامه للشهداء وللكفاح الذي وضعته الدولة. هو استهان بكل الجهاز الذي يقوده، الدولة التي ننشدها لا تقوم إلا إذا حصل قمع للمفسدين والمجرمين والظالمين”.

ودون التطرق لتصريحات تصريحات أردوغان وأوغلو الذين يصفهم بــ” الحليف التركي” عن تنمية علاقة تركيا مع إسرائيل قال : “التطبيع الذي ينتشر الآن هو وباء تتهافت الدول العربية عليه للأسف، وآخر ضحاياه هم السودان والمغرب، كل منهما باع قضيته وباع مقدساته والقبلة الأولى للمسلمين بسبب دولة المؤامرات التي سخّرت أموالها لتدمير الإسلام والمسلمين” على حد زعمه.

كما دعا الغرياني المصنف على قوائم الارهاب بدول الخليج ومصر جميع المسلمين إلى الوقوف في وجه ما وصفه بـ”تبديل وتغيير الدين” ومقاومته بقدر ما يستطيعون، مطالبًا إياهم بمقاطعة دولة الإمارات العربية المتحدة، دون الاشارة إلى تصريحات أردوغان ووزير خارجيته.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0