عبد العزيز: المناكفات بين السراج والكبير ليس لها معنى والخلاف بينهما وصل لدرجة لا تطاق – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو المؤتمر العام السابق عن حزب العدالة والبناء عضو جماعة الإخوان المسلمين محمود عبد العزيز إنه من الواضح أن لجنة الـ 75 لن تتوصل إلى تفاهم؛ لأنه لا يراد لها ذلك، بدليل الأشخاص الذين تم اختيارهم للجنة الاستشارية وفقًا لقوله.

عبدالعزيز أشار خلال استضافته عبر برنامج “بين السطور” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد إلى أن جميع الجهات تبذل جهدها للحصول على المناصب.

وأضاف: “أتمنى اختيار آلية القوائم؛ لأن فرصة التلاعب بها أقل وتكون الخيارات بها واضحة، المواطن في انتظار الوصول لنتيجة بالحوار السياسي خلال الأيام القادمة”.

وتابع: “أما فيما يتعلق بالمعركة بين الصديق الكبير والسراج والرقابة والمجلس الرئاسي لم نكن نتخيل في لحظة أن يصل المستوى بين رجال دولة لهذا المستوى، وأن تصل العلاقة والمناكفات لهذه الدرجة. الصديق والسراج متى سيعقلون؟ هذه المناكفات ليس لها معنى، فالخلاف بينهما وصل لدرجة لا تطاق”.

عبدالعزيز أردف في ختام حديثه قائلًا: “الحرب قائمة على الأستاذ سليمان الشنطي رئيس هيئة الرقابة الإدارية؛ لأن الجميع يتفق على نظافة كفه وقانونيته، ولأنه لم يستطع أحد التأثير عليه، مراسلته للرئاسي لن يستطيع الرد عليها لأنه تحدث معه ببنود وقوانين، الشنطي غير مرغوب به والجميع يحاولون إخراجه من الهيئة لتعود لسابق عهدها، وتبدأ مرتعًا للفساد والتغطية على الجرائم”.

 

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0