تحذيرات من تصادم المسارات التفاوضية في ليبيا سيؤدي لتعقيد الوضع الأمني – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال الباحث في العلاقات الدولية أحمد صلحي إن نتائج مباحثات الاجتماع التشاوري بين مجلس النواب ومجلس الدولة الاستشاري في بوزنيقة، تعد استمرارًا لتنفيذ خريطة طريق الأمم المتحدة للحل الشامل بليبيا.

صلحي وفي تصريح لموقع “سكاي نيوز عربية” اليوم الأحد، أوضح أن الأمم المتحدة تعول على المسار المغربي والتفاهمات الداخلية التي يحتضنها لإنهاء المرحلة الانتقالية، بعد التوافق على إنهاء الانقسام السياسي وتثبيت وقف إطلاق النار، منبهًا إلى أن هذه المحادثات تظهر استمرار التفاهم الليبي.

وحذر من أن تصطدم المسارات التفاوضية بتعقيدات الوضع الأمني الداخلي وهشاشة هذه المسارات إلى جانب التدخلات الخارجية، مشيرًا إلى التحذيرات الأممية من توظيف النخب السياسية لهذه المسارات للحفاظ على الوضع الراهن.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0