البيوضي: يجب أن تقتصر الميزانية على بندي المرتبات والطوارئ والتجهيز للانتخابات في موعدها – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال الكاتب والمحلل السياسي سليمان البيوضي إن ما يتم ترويجه في فضاء التواصل الاجتماعي بتأكيد تمرير الميزانية اليوم من مجلس النواب غير صحيح، وهو من ضمن مناورة تكتيكية للضغط، ومحاولة لذر الرماد في العيون، بعد تصاعد المطالبات بعدم تمريرها وتشكل رأي عام ضاغط على أعضاء مجلس النواب.

البيوضي أشار في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى أنه حتى الآن لا يوجد رأي نهائي حول الميزانية، وما زال الانقسام سيد الموقف مع تصاعد في رصيد المطالبين بتعديلها وفقًا لنداءات أبناء الأمة، و حجتهم القوية بأن الحكومة ستصبح حكومة تسيير أعمال خلال أيام وفق صحيح القانون.

ونوّه إلى ضرورة أن تكون الميزانية مقتصرة على بندي المرتبات والطوارئ فقط لا غير والتجهيز للانتخابات في موعدها.

وتابع: “كتلة النائب الأول يصرون على تمريرها كما هي، وحجتهم أن الحكومة أجرت تعاقدات ولديها مصروفات يجب تغطيتها، متجاهلين الأساس القانوني لمثل هذه التعاقدات، ويحملون شماعات تتعلق بإيصال الخدمات ورفع المعاناة وهم في الحقيقة يدركون تمامًا أن 6 أشهر لن تكون كافية وغايتهم واضحة وجلية”.

كما أضاف: “بلا رتوش انتهت المئة يوم دون تحقيق منجز فعَّال، وعنوان الفشل هو استمرار إقفال الطريق العام، أما جلوسه اليوم في طرابلس مع أعضاء النواب ومناقشتهم الميزانية هو استخفاف بالمسار الديموقراطي وقواعد العمل السياسي والفصل بين السلطات، وهو إسفين يدق بين أعضاء المجلس، وإضافة لسلسلة الأخطاء الاتصالية للرئيس الذي يصر على إنتاج نسخة كربونية مكررة من سابقه السراج”.

ووجه نداء للوطنيين من أعضاء مجلس النواب بعدم تمرير الميزانية المقترحة، فالباب الأول يكفي، وإن مرت فعليهم تحمل تبعات ما سيحدث في ليبيا من احتراب بسبب هذه الميزانية.